عربيات و نعتز بعروبتنا
أذا كنتى من جنس حواء فأهلا وسهلا فيكى ونتشرف بأنضمامك لألنا

لان نحنا بحاجة لألكم يا بنات حواء

و أذا كنت من جنس أدم فأحذر كل الحذر من الدخول لان
الداخل منكم مفقود والخارج مولود

أدارة منتدى عربيات ونعتز بعروبتنا

زهرة الوادى و نادين وشمس الجزائر


المنتدى للنساء فقط ترفيهي ثقافي تعليمي فيه كل ما يخص المرأة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
يسر ادارة منتدى عربيات ونعتز بعروبتنا ا ن ترحب بكل العضواتالجدد وتتمنى لهن قضاء احلى الاوقات معنا
تتشرف ادارة منتدى عربيات فاستقبال رسائلكم المتعلقة بطلبات لاشراف لذلك على كل عضوة ترغب فالشراف على قسم معين ان ترسل رسالة خاصة للمديرة شمس وسخذ طلبكم بعين الاعتبار وشكرا

شاطر | 
 

 بالحوار والحب ابعدي شبح الخوف عن طفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
meda
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1173
نقاط : 1401
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 25/08/2010
العمر : 28
الموقع : فلسطينية مقيمة بمصر

مُساهمةموضوع: بالحوار والحب ابعدي شبح الخوف عن طفلك    الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 10:08 am


[center]
[b][center][size=16]

الخوف عند الطفل شعور طبيعي وجزء من تطوره النفسي والعاطفي. ويرى اختصاصيو علم نفس الطفل أن الشعور بالخوف يبدأ بالظهور في سن الثمانية أشهر، ففي هذه السن يتولّد لدى الطفل قلق الانفصال عن والدته، وعندما يرى شخصاً غريباً قد يخاف، وهذا أول مظاهر الخوف العلنية عند الطفل. ففي هذه السن صارت لديه القدرة على حفظ وجوه بعض الأشخاص المقرّبين منه، وعندما يرى وجهاً غير مألوف قد يخاف ويرفض الاقتراب منه ويعبّر عن ذلك بالبكاء.

وعندما يبلغ الطفل الثلاث سنوات يصبح عنده نموّ عقلي وتتطوّر عنده ملكة التخيل، فيخترع أموراً وهمية لا وجود لها في الواقع، إلا أنه في الوقت نفسه لا ينسجها من محض خياله فقط، بل يستمدها من مشاهد رآها في التلفزيون أو قصصاً قرأتها له والدته، حسب ما ورد بصحيفة "لها" اللندنية.

وقد يكون الخوف شعورًا مزمنًا، وهذا الخوف المزمن بحسب سيجموند فرويد ثابت، فمثلاً الخوف من اللون الأسود، ومن الوحدة ومن الغرباء والأشياء الجديدة ومن الحيوانات كالكلاب، وعندما يظهر الخوف بشكل مكرر ومنظم أثناء وجود شيء ما، يمكن التحدّث عن الفوبيا ويظهر بين الخامسة والسادسة. وإذا لاحظ الأهل أن طفلهم يعاني هذا النوع من الخوف عليهم استشارة اختصاصي نفسي.

ويشير الاختصاصيون إلى أن بعض المخاوف تكون عادية ويجب عدم القلق منها. فالطفل الرضيع يخاف من الضجيج المفاجئ، والطفل الصغير يخاف من الانفصال عن والديه، والخوف من الغرباء يظهر في الشهر الثامن. وفي السنة الأولى يخاف الطفل من صوت المكنسة الكهربائية، ورنين الهاتف.. في الثانية يخاف الطفل من الضجيج القوي مثل صوت الإسعاف ونباح الكلب.. في الثالثة يبدأ الطفل يخاف من الحيوانات، خصوصًا إذا كان سلوك الحيوان الأليف عدوانيًا ومن الطبيعي أن يخاف منه الطفل.

الخوف من الظُلام


من النادر أن نجد طفلاً لا يخاف من الظُلمة. ويظهر هذا الخوف بشكل متكرر بين الثانية والخامسة، وتكرس هذا القلق أمور مختلفة. ففي العتمة يستحيل على الطفل إيجاد لعبته المفضّلة والسيطرة على محيطه، والتأكد من أن الوحش لا يطوف في أرجاء غرفته. كما أنه في العتمة لا يستطيع أن يعرف مكان سريره أو التوجه إلى الحمام. وتصبح العتمة بالنسبة إلى الطفل شركًا كبيرًا يباغته ليجد نفسه في وسطه مجرّدًا من أسلحة الأمان. فهو ينام بصعوبة، وعندما يستيقظ ليلاً باكيًا ينادي أمه لإنقاذه من العتمة. عندها على الأم أن تتوجه مباشرة إلى غرفته وتشعل النور، وإذا أخبرها أن الساحرة تختبئ وراء الستارة عليها أن تمسكه بيدها و تتأكد معه أن لا وجود للساحرة خلف الستارة ثم تحضنه وتطمئنه وتعيده إلى النوم.

وينصح الاختصاصيون الأم أن تضع في غرفة طفلها مصباحًا خافت الضوء أو أن تُبقي رواق غرف النوم مضاءً على أن تترك باب غرفة الطفل مفتوحًا قليلاً. فبين العتمة والنور الخافت جدًا فارق كبير، العتمة تسبب القلق، والنور الخافت يمنح الطمأنينة.

يرى الاختصاصيون أن التحدي الحقيقي للأم يكمن في مساعدة طفلها في التآلف مع الخوف والانتصار عليه. ويحدث هذا عبر الحوار معه، وتحديد أسباب التوتر، وأخذ الأمر على محمل الجد، وحض الطفل على إيجاد أجوبة عن أسئلته. ويكون ذلك بالطلب منه وصف خوفه من أجل تحديده.

وعند المساء ساعة الذهاب إلى السرير، يمكن أن تغني الأم والطفل معًا أغنية تتحدث عن الانتصار على الخوف مما يساعده في استخراج خوفه. ويشير الاختصاصيون إلى أنه من الطبيعي ألا تتبدد مخاوف الطفل بين ليلة وضحاها، ولكن بهذه الطريقة يمكن الطفل الانتصار على مخاوفه كي يتقدم بشكل هادئ في حياته.

الأشرار والوحوش


يحب الأطفال قراءة القصص التي تثير الخوف فيهم، وإن كانت هذه القصص أخافت أهلهم عندما كانوا صغارًا. ورغم ذلك فإن هذا الميل للشعور بقشعريرة الخوف أمر طبيعي جدًا، ولا داعي للقلق. فالخوف هو جزء من مراحل النمو النفسي عند الطفل، إلى درجة معينة. وإذا نتج عن هذا الخوف كوابيس وقلق نهاري، فهذا مؤشر لأن هذه القصة أثارت خوفًا دفينًا عند الطفل. وعمومًا يكفي عدم المبالغة بجعل الأمر دراماتيكيًا والتركيز على الشخصية الخيالية الموجودة في القصة.

والقصص التي تتحدث عن الساحرة والأشرار تساعد الطفل في السيطرة على المتخيّل. وهذه القصص لا ترعب الطفل بل تعزز هيكلية تفكيره بإخباره عما يمكن مواجهته من صعاب. وهي طريقة للتآلف مع المخاوف الواقعية. ومهما كانت القصة تتضمن من ساحرات وأشرار، فإن شخصيات القصص الخيالية تستجيب بطريقة محددة لقلق الأطفال. الملك والملكة هما الوالدان الطيّبان اللذان يحميان ابنهما، وزوجة الأب والوحش هما جزء من خيال الطفل الذي يرى الأهل أحيانًا أشرارًا ويسببون له توترًا.. ويشعر الطفل بالسعادة أيضًا عندما تكون الخاتمة سعيدة بالنسبة إلى شخص عاثر الحظ.

حماية طفلك مطلوبة ولكن بصورة طبيعية، حتى لا تكون سبباً في إعاقة نموه الطبيعي ويتحول إلى فرض قيود أمنية بدافع الخوف عليه، وقد يحرمهم من ممارسة الطفولة العادية‏.‏ ويذكر تيم جيل أحد خبراء تربية الأطفال أن عدم السماح للطفل بأخذ زمام المبادرة والمغامرة من شأنه إعاقة اكتساب مهارات مهمة قد يحتاج إليها في حماية نفسه، مشيرا إلى أن الاتجاه المتنامي لدي بعض الآباء بعدم إفساح المجال للطفل كي يتعرض لبعض الأخطار ويخوض غمار بعض المغامرات ربما يحرم الطفل من الاستمتاع بطفولته.

وأوضح أن مواجهة بعض المشكلات الصعبة التي تعترضهم ربما تتيح لهم اكتساب مهارات التكيف وتنمية حس المغامرة لديهم وتطور روح المبادرة والاعتماد علي النفس‏.‏ ونفي أن تكون دعوته من أجل تحرير الطفولة من كل الضوابط والقيود بغير شروط.

دعميه نفسيا


إبعاد شبح الخوف عن طفلك عليك أن تدعميه نفسيا، وذلك بالعديد من الخطوات يذكرها الخبراء وهي:

-عدم الاستهتار بما يشعر به من خوف.
-اياك والغضب من خوفه.
-الاستماع الى كل ما يرغب ان يخبرك به عن خوفه فقد تفهمين اسباب خوفه.
-عدم تهديده بكل ما هو مصدر خوفه كرجال الشرطه او الساحر او الحرامي وغيرهم.
- مراقبة ما يشاهد في التلفاز.
-ايجاد طريقه جديه ومباشره لما يعانيه من فقد الشهيه او التبول ولا تجعليها حدث اليوم كله.
- عدم اطفاء النور في غرفته فالنور الخافت يشعره بالامان.
- عدم اغلاق باب غرفته عليه حتى لا يشعر انه انفصل عن عالم والديه.
- حضري الإجابات المتعلقة بالموت فعليك ان تكوني واثقة ومقتنعه بالإجابات على ان تنسجم مع نمط تفكيره.
- اجعليه يعتمد على نفسه ويستقل ببعض قراراته.
- كوني صريحة معه وانتقاده حين يستدعي الأمر ذلك.
- انتبهي لطريقة تعاطي الآخرين مع طفلك.
- نمي شخصيته.
- علميه احترام النظام.
- ابعديه عما يثير خوفه كالقصص المخيفة والأماكن العالية والظلمة.
- لا تبالغي في خوفك على طفلك.
- ولا تنسي أن هناك فرق بين الخوف الطبيعي والمبالغ فيه فالخوف الطبيعي ضروري لسلامة الطفل على عكس المبالغ فيه.

منقول

************************************
مش معتازة أعرف عن حالي أني فلسطينية.
لا بإسمي ..لا بهويتي .. ولا حتى بالجنسية ..
أنا الكل بعرفني فلسطنية من هييبتي ومن طلتي البهية...
لكل بعرفني فلسطنية من رفعة راسي ومن شوفة حالي أني صاحبة أكبر قضية
كل قطرة دم بتشهد أني فلسطنية ..
وأني ما بتنازل عن حقي وإني راجعة بإذن خالق هالبشرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نادين
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 871
نقاط : 1086
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 26/08/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: بالحوار والحب ابعدي شبح الخوف عن طفلك    الأربعاء أكتوبر 20, 2010 3:09 pm

مشكوره زهوره على الموضوع المهم فعلا

في كثير من الاحيان ومن الممكن القول انه في الغالب نكون نحن السبب في الخوف الزائد عند اطفالنا
وذلك عندما نستخدم اساليب كثيره لتخويفهم وبعد ذلك نبدا باللجوء الي حلول لهذه المشكله

فلماذا لا نلجا من البدايه الي عدم استخدام هذه الاساليب واللجوء الي اساليب اخرى لذلك

الموضوع مهم جدا ويجب الاطلاع عليه

************************************
لا تقل يارب لي هم كبير قل يا هم لي رب كبير

[b][size=24]لا تشكو للناس جرحا انت صاحبه لا يؤلم الجرح الامن به الم
[/size][/b]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الجزائر
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


عدد المساهمات : 1878
نقاط : 3145
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 31
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: بالحوار والحب ابعدي شبح الخوف عن طفلك    الثلاثاء أكتوبر 26, 2010 4:40 am

يعطيكي الف عافية موضوع مهم وكتييير استفدت منه لان طفلي الان عمره سنتين وصاير بيخاف كتيير
تسلميييييي وبانتطار جديدك

************************************
" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بالحوار والحب ابعدي شبح الخوف عن طفلك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عربيات و نعتز بعروبتنا :: القسم الاجتماعى :: منتدى الطفل-
انتقل الى: